سياسة

بث مباشر لندوة صحفية للجبهة الشعبية للتعبير عن رفضها لعدم تأشير بيانها الانتخابي المركزي

تعقد حاليا الجبهة الشعبية بمقر التيار الشعبي بالعاصمة ندوة صحفية للتعبير عن رفضها وصدمتها من قرار الهيئة الفرعية للانتخابات بتونس رفض تأشير بيانها الانتخابي المركزي.

وأوضح حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية  أن الهيئة اشترطت لتأشير بيانها الانتخابي تغيير محتواه، لاسيما ما تضمّنه من تقييم لسبع سنوات من العمل البلدي في ظلّ الحكومات المتتالية وما نتج عنه من “استفحال المحسوبيّة والزّبونية الحزبية والرّشوة وتفاقم ظاهرة التّفريط في الأملاك البلديّة وسوء التصرّف” ممّا مثّل “جزء لا يتجزّأ من الفشل الذّريع للائتلاف الحاكم الذي دفع بالبلاد إلى الهاوية وجعل من الحكم غنيمة لقضاء المصالح الخاصّة وحوّل حياة غالبية التونسيّات والتونسيين إلى جحيم”.

وشدّد الهمامي على أن الجبهة لن تغيّر أي كلمة من بيانها الانتخابي مستغربا في السياق ذاته تأشير نفس البيان الانتخابي في هيئات فرعية بولايات أخرى ؟

واستنكر الهمامي رفض الهيئة إشارة الحزب إلى تضحيات الجبهة الشعبيّة ودفاعها عن مكاسب الثّورة الذي “كلّفها استشهاد رجال من خيرة قادتها”.
واعتبر الهمامي أنّ ما عمدت إليه الهيئة الفرعية للانتخابات بتونس يمثل “تجاوزا خطيرا وخرقا سافرا للقانون الانتخابي وتجاوزا لسلطاتها الممنوحة لها بالقانون ومساسا بقواعد التنافس الحرّ وواجب الحياديّة المحمول عليها.

كما شدّد الهمامي على أن ما أقدمت عليه هيئة الانتخابات لم يجرؤ عليه حتى نظام بن علي الديكتاتوري مشيرا إلى أن ما حدث يعدّ مسعى محمومًا لمنع الجبهة الشعبيّة وقوى المعارضة من نقد الائتلاف الحاكم الحالي والحكومات التي سبقته والإبقاء على الأحزاب الحاكمة الحالية في مناصبها وبالتالي تكريس الاستبداد والديكتاتورية.

تعليقات

الى الاعلى