إنتخابات 2019

تونس:مرشّحو الإنتخابات الرئاسية يواصلون حملتهم الإنتخابية..وكبار السنّ هم الهدف هذه المرّة

تتواصل صور الحملات الإنتخابية لمرشّحي الإستحقاق الإنتخابي تهاطلها في مواقع التواصل الإجتماعي، وأغلبها في صفحات مموّلة، صور بقدر بعدها كلّ البعد عن مظاهر الجمال، بقدر تشابهها وغياب مظاهر الإختلاف والتميّز فيها.

فبعد انطلاق حملتهم الإنتخابية في الثاني من سبتمبر الجاري وطيلة أسبوع كامل تنقّل فيه مرشّحو الإنتخابات الرئاسية بين مختلف ولايات الجمهورية التونسية، كانت حصيلة هذه الجولة جملة من الصور، وجدنا نقطة تلاقي بينها وهي التقاط صور مع كبار السنّ.
هذه الصور التّي حرص كافة المرشّحين على التقاطها تتميّز بطابع من العطف والحنان التّي حاول جميعهم إظهارها وكأنّهم سيغدقون هاته الفئة من الشعب التونسي بوابل من الإمتيازات ما إن بلغوا كرسي قرطاج.
في حين أنّ المُتمعّن في مجموعة هاته الصور يمكن أن يتأكّد أنّ هؤلاء المرشّحون لا يسعون إلاّ لإستعمال فئة من الشعب التونسي، يجب أنّ نكنّ لها حدّا أدنى من الإحترام والتقدير، لأغراض انتخابية بحتة.
والسؤال الذّي يجب طرحه إثر تصفّح مجموعة هذه الصور المختلفة والمتطابقة في آن واحد، هو ما الذّي سيوفّره الفائز في هذا الإستحقاق الإنتخابي إثر وصوله لقصر قرطاج لكبار السنّ والمتقاعدين في البلاد التونسية؟؟.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com