سياسة

تونس: العذاري يوضّح بخصوص عقد ”اللوبيينغ” لحركة النهضة بالخارج

نفى القيادي في حركة النّهضة زياد العذاري وجود أي عقود بين حركة النّهضة ”كحزب تونسي” و بيّن شركات ”لوبيينغ” أمريكية، موضّحا أنّ الأمر يتعلّق بقيام أنصار ومناضلي النّهضة في الخارج بحملات للتّعريف بصورة الحركة في الخارج في إطار ”الدّيبلوماسية الحزبيّة الشّعبية في الخارج” وهو ما وصفه بأنّ ”لا مشكل فيه وليس مخالفا للقانون”.

كما شدد العذاري في حوار على إذاعة موزاييك أف أم على أنّه لا وجود لتناقض بين ما صرح به رئيس الحركة راشد الغنوشي ونفيه لإبرام النّهضة عقدا مع هذه الشّركات، و بين ما جاء في موقع تابع لوزارة العدل الأمريكية.

وأكّد أنّ أنصار الحركة الموجودين في أكثر من 50 دولة في العالم يعملون في إطار جمعيات منظّمة وخاضعة لقوانين الدّول الموجودة فيها ولا تخضع للقانون التّونسي، على حدّ تأكيده. و أضاف أنّ حركة النّهضة في تونس لم تمض أي عقد مع أي منظّمة في الخارج و لم تتحصل على أي تمويل خارجي ولم تحوّل أموالا للخارج.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com