سياسة

تونس: المستقيلون من حزب القطب يُشدّدون على تمسّكهم بالجبهة الشعبية

أكّد عدد من القياديين  إستقالتهم من حزب القطب وتمسّكهم بالجبهة الشعبية، حيث أعلن عدد من أعضاء المجلس المركزي لحزب القطب، وهو مكون من مكونات الجبهة الشعبية،عن استقالتهم من الحزب وذلك لما آلت إليه الأوضاع داخله، وانتقدوا القرار القاضي بالمشاركة في الانتخابات بقائمات منفردة، مؤكدين في الآن نفسه تمسّكهم بالجبهة الشعبيّة.

وفي بيان تمّ إصداره في الغرض، أوضح الأعضاء المستقيلون أنّ تعطّل أشغال المؤتمر التأسيسي للحزب منذ قرابة الثلاثة أشهر وعدم استكمال تركيز هياكله القيادية وتسوية وضعيته القانونية وما صاحب ذلك من لخبطة في إدارة الشأن الداخلي وآلية أخذ القرار فتح الباب واسعا أمام المناورات ليتم احتكار سلطة القرار والإعلام من قبل المنسق العام رياض بن فضل ورئيسة المؤتمر فيما يتعلق بالخيارات الإستراتيجية للحزب.

وفي علاقة بالجبهة الشعبية أوضح المستقيلون أنّ أداء المنسق العام اتّسم بالغموض وعدم التماسك ما أدى في الأخير إلى فشل مفاوضات القطب مع باقي مكونات الجبهة حول رئاسة قائمات الانتخابات التشريعية والتي لم تعد تقرأ لحزب القطب أي حساب وعاملته بقسوة.

تعليقات

الى الاعلى