سياسة

تونس: بعد إفراج تونس عن الخبير الأممي المنصف قرطاس… هكذا كان تعليق الدّيبلوماسية الألمانية [فيديو]

قامت تونس الأسبوع الفارط بالإفراج عن الخبير الأممي في الأسلحة المنصف قرطاس، و هو الأمر الذّي أكّده سفير ألمانيا لدى الأمم المتّحدة كريستوف هويسجن و الذّي أفاد في تصريح صحفي أنّ قرطاس تمّ إطلاق سراحه و هو الآن في أمان و السّلطات الألمانيّة مرتاحة لهذا القرار الذّي اتخذته البلاد التونسيّة و سعيدة من أجل قرطاس، وفق قوله.

و أشار السّفير الألماني إلى أنّ بلاده عملت بكلّ دقّة حول هذا الموضوع خاصة و أنّ الخبير الأممي يحمل حصانة، معتبرا أنّ تونس لم تحترم الالتزامات الدّوليّة و قوانين الأمم المتّحدة التي وقّعت عليها و قامت بسجن الخبير في مجال الأسلحة لعدّة أسابيع و هو ما يمثّل تدخّلا في عمل لجنة الخبراء، التي تعتبر ألمانيا عملها مهما جدا.

و نبّه هويسجن إلى أنّ ما ارتكبته السّلطات التونسيّة لا يجب أن يكرّر، مشدّدا في ذات السّياق على انّه لا يجب اللّعب بقوانين الأمم المتّحدة و خاصة من قبل دولة تسعى لأن تكون عضو في مجلس الأمن، في إشارة إلى تونس.

و للتذكير فإنّ المنصف قرطاس هو خبير أممي في مجال الأسلحة و هو أحد أعضاء لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن الدّولي مهتمّ بالشّأن الليبي و هو حامل للجنسّية التونسيّة و الألمانيّة و قد تمّ إيقافه بتونس في، 26 مارس 2019 من قبل الشّرطة العدليّة ليتمّ فيما بعد إيقافه تحفظيا من قبل القضاء و التحقيق معه بتهمة التّجسس و التّخابر مع أطراف أجنبيّة، و قد تمّ كذلك العثور بحوزته على أجهزة فنيّة يحجّر استعمالها في تونس تستغّل في التشويش و الاعتراض على الاتصالات و أيضا عثر بحوزته على بيانات و وثائق سرّية تتضمّن معطيات دقيقة من شأنها المساس بالأمن الوطني.

و أثارت هذه القضيّة جدلا واسعا حيت نوّهت الأمم المتّحدة بالحصانة التي يتمتّع بها المنصف قرطاس عديد المرّات…

و للتذكير فإنّ تونس تسعى للفوز بعضوية غير دائمة في مجلس الأمن الدّولي لمدّة عامين تبدأ في عام 2020…

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com