سياسة

تونس: تأجيل استئناف مفاوضات وثيقة قرطاج 2 بسبب سفر راشد الغنوشي

علمت تونس الرقمية أنّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي سافر أمس الإثنين، 18 جوان 2018، خارج أرض الوطن، وهو ما من شأنه أنّ يؤجّل مسار استئناف المفاوضات الخاصة بوثيقة قرطاج 2، إلى وقت لاحق لم يتم تحديده أو الإعلان عنه حتىّ الآن.

و للتذكير فقد أكّد الغنوشي خلال اجتماع الموقعين على وثيقة قرطاج في الثامن والعشرين من شهر ماي الفارط، أن حركة النهضة متمسكة بيوسف الشاهد رئيسا للحكومة الحالية.

و رغم أنّ رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي قرّر في نفس اليوم تعليق العمل بوثيقة قرطاح إلى أجل غير محدّد وذلك إثر عدم التوصل إلى أي اتفاق بين الموقعين على الوثيقة.

 إلاّ أنّ  المكتب التنفيذي لحركة النهضة شدّد إثر اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 31 ماي 2018 على حرص الحركة على أن يتم استئناف الحوار على نحو آخر في أقرب الآجال بين مختلف الأطراف السياسية والاجتماعية المشاركة في وثيقة قرطاج 2.
و في السياق ذاته كان نور الدين الطبوبي أمين عام للاتّحاد العام التونسي للشغل قد  أعلن انسحابه من المفاوضات الخاصة بوثيقة قرطاج 2، مؤكّدا أنّ المنظمة الشغيلة “غير ملزمة بشيء”.
و للتذكير فقد  انعقد يوم 25 ماي الفارط اجتماع بين الموقعين على وثيقة قرطاج 2 برئاسة الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية، و تمّ خلاله إقرار إبقاء الاجتماع مفتوحا إلى غاية يوم الإثنين  28 ماي الجاري وفق ما أكّدته سعيدة القراش الناطقة الرسمية باسم رئتاسة الجمهورية.

تعليقات

الى الاعلى