سياسة

تونس تسعى للحصول على مقعد غير دائم بمجلس الأمن

ذكرت وزارة الشّؤون الخارجية اليوم السبت، 6 أفريل 2019، أنّ وزير الشّؤون الخارجية خميس الجهيناوي سيؤدّي زيارة عمل إلى نيويورك خلال الفترة المتراوحة بين 8 و 11 أفريل الجاري و ذلك في إطار حشد الدّعم الدّولي لترشح تونس للحصول على مقعد غير دائم بمجلس الأمن الدّولي للفترة 2020-2021، خلال الانتخابات المزمع إجراؤها يوم 7 جوان المقبل بالجمعية العامة للأمم المتّحدة.

و أوضحت الوزارة في بلاغ إعلامي أنّ الجهيناوي سيجري خلال هذه الزّيارة سلسلة من اللّقاءات مع عدد من سامي المسؤولين في منظّمة الأمم المتّحدة ومع ممثّلي البعثات العربيّة القارة في المنظّمة، بالإضافة إلى ممثّلي المجموعات الإقليمية و الجهوية على غرار المجموعة الإفريقية و المجموعة الآسيوية و أوروبا الشّرقية وغيرها.

وستمثّل هذه اللّقاءات مناسبة للتّعريف بأولويات تونس خلال فترة عضويتها في مجلس الأمن الدّولي، وتأكيد حرصها على خدمة القضايا العربيّة والإفريقية والدّولية الرّاهنة، وتمتين علاقاتها مع مختلف الشّركاء لتعزيز السّلام المستدام و منع نشوب النّزاعات و المساهمة في التّسوية السّلمية للنزاعات، بالإضافة إلى تعزيز التّنسيق صلب هياكل الأمم المتّحدة لمكافحة الإرهاب، ومجابهة التّحديات النّاجمة عن تغير المناخ والتهديدات السّيبرانية.

يذكر أنّ تونس هي المرشح الوحيد للمقعد المخصّص لمنطقة شمال إفريقيا بمجلس الأمن للفترة 2020-2021، وقد حظي هذا الترشح بدعم كل من الاتحاد الإفريقي في جويلية 2018 ومن جامعة الدّول العربية منذ سنة 2014.

و قد سبق لتونس أن انضمت إلى مجلس الأمن الدّولي كعضو غير دائم في ثلاث مناسبات سابقة خلال الفترات (1959-1960) و(1980-1981) و(2000-2001)، وفق ما ورد على الموقع الرّسمي لمنظمة الأمم المتّحدة.

و يتكوّن مجلس الأمن من 10 أعضاء منتخبين، و 5 أعضاء دائمين و هم (الصّين والولايات المتّحدة و فرنسا و المملكة المتّحدة و الاتحاد الروسي).

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com