سياسة

تونس: حزب المسار يصدر موقفه الرسمي من وثيقة قرطاج

أصدر اليوم الأحد المكتب السياسي الموسّع لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي بيانا أوضح فيه آخر ما توصل إليه بخصوص وثيقة قرطاج.

وفي ما يلي نص البيان:

انعقد اليوم الأحد 27 ماي 2018 بالمقر المركزي للحزب وبرئاسة الرّفيق جنيدي عبد الجواد مكتب سياسي موسّع للنظر في ما وصلت إليه الحوارات بخصوص وثيقة قرطاج 2.
وإثر المداولات يؤكّد المكتب السياسي الموسّع على ما يلي:
1. يذكّر حزب المسار أن انخراطه في وثيقة قرطاج 1 كانت لاقتناعه بضرورة المساهمة في إنقاذ البلاد من المخاطر الأمنية والاقتصادية والاجتماعية التي كانت تهدّدها.
2. يعتبر حزب المسار أن من أسباب تعطّل إنجاز أولويات وثيقة قرطاج 1 ليس فقط الصعوبات الاقتصادية المتراكمة بل كذلك غياب رؤية واضحة فيما يتعلّق بالإصلاحات الكبرى، من جهة، ومن جهة أخرى، ما تعرّضت له الحكومة من ضغوطات وتجاذبات حادت بها عن المبادئ التي تأسست عليها خاصة في ظل غياب آليات للمتابعة كان من شأنها أن تمتّن الثقة بين الأطراف الموقّعة وتوفّر ظروف الدّعم لها.
3. أما بخصوص النقاط المتعلّقة بالحكومة يهمّ حزب المسار أن يذكّر بموقفه الصادر عن المجلس المركزي الذي انعقد بتاريخ 19 ماي 2018 والمتمثل في تأكيده على ضرورة أن تكون الحكومة مصغرة وناجعة، مبنية على أساس الكفاءة، والنأي بالفريق الحكومي عن التجاذبات والانقسامات المرتبطة بالاستحقاقات الانتخابية القادمة، كما تتمتع بثقة كل الأطراف السياسية والاجتماعية.
4. إن مسار وثيقة قرطاج 2 لم يرتق إلى مستوى تطلعات المرحلة رغم مجهودات اللجنة الفنية وانزلق في منطق المحاصصة الحزبية والتجاذبات السياسية المرتبطة باستحقاقات 2019 وغياب الالتزامات الضرورية فيما يخص الإجراءات الحاسمة التي يجب أن تتخذها أي حكومة.
وأخيرا، فإن حزب المسار إذ يُعلم أنه غير معنيّ بالتجاذبات السياسية الحاصلة حول مستقبل الحكومة، فإنّه يذكّر بمواصلة انخراطه في كل مجهود وطني لإنقاذ البلاد.

المكتب السياسي
حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي
تونس في 27 ماي 2018

تعليقات

الى الاعلى