سياسة

تونس: حزب مشروع تونس بالقيروان يدعو إلى تغيير الرّزنامة الإنتخابية و يُحذر من تصاعد وتيرة الاحتجاجات

عبّرت حركة مشروع تونس بالقيروان عن قلقها إزاء ما أحدثه قرار الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، من استياء عميق لدى القيروانيين لتأثيره على رمزية المولد النّبوي الشّريف و القيروان و دعتها إلى مراجعة موعد إجراء موعد الانتخابات الرّئاسية حتى لا يحرم أهالي القيروان و زائروها من حقّهم الانتخابي أو من حقهم في الاحتفال بالمولد النّبوي الشّريف.

و ذكرت الحركة، في بيان لها اليوم السّبت، 23 مارس 2019، باقتراحها الذّي قدمته لهيئة الانتخابات و المتمثّل في تعيين موعد الانتخابات الرّئاسية في دورتها الأولى مع موعد الانتخابات التّشريعية لتجنب مشكلة التزامن مع الاحتفال بالمولد النّبوي الشّريف علاوة على الضّغط على المصاريف و التّقليص من عزوف الناخبين.

و نبه البيان من تصاعد و تيرة الاحتجاجات و عواقبها في صورة الإصرارعلى موقفها و تمسكها بموعد إجراء الانتخابات الرّئاسية في 10 نوفمبر 2019.

و أكّدت حركة مشروع تونس أنّها تساند ممثّلي الجمعيات والمنظّمات والنّشطاء في مختلف تحركاتهم الاحتجاجية السّلمية و في الاعتصام الذّي نفذوه بالمقرّ الجهوي للهيئة يوم الخميس الماضي.
يُذكر أن ّمسيرة سلمية ستجوب شوارع القيروان الثّلاثاء القادم ضدّ تزامن موعد الرّئاسيات مع المولد النّبوي الشريف.

تعليقات

الى الاعلى