سياسة

تونس: حكيم بن حمّودة يرفض مقترح الجملي بتولّي حقيبة وزارية ويقدّم الأسباب

أكّد وزير الإقتصاد والمالية الأسبق أنّه اعتذر عن تولّي وزارة الإقتصاد والمالية، بعد أن عرض عليه رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي هذه الحقيقة التّي تجمع بين المالية والتنمية والتعاون الدّولي، نظرا لصعوبة هذه المهمّة في الفترة القادمة.

وفق تصريح له “للصباح الـأسبوعي” في عددها الصادر اليوم الإثنين 16 ديسمبر 2019، فقد شدّد ذات المصدر على أنّ تولّي هذه المهّمة تعدّ مخاطرة كبيرة فعلا، وفق تعبيره، خاصّة أمام الصعوبات التّي تتّسم بها هذه المرحلة والفترة االقادمة، سيما وأنّ الوزير القادم سيتحمّل مسؤولية تعبئة 12 مليار دينار حاجية ميزانية الدّولة من القروض.

وتابع حكيم بن حمّودة بأنّ هذه المهمة تعدّ شبه مستحيلة  وهي أيضا تحدّيا كبيرا لتغطية متطلّبات ميزانية 2020 من الموارد المالية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com