سياسة

تونس: حمّة الهمّامي يوضّح ورود إسمه بقائمة ضحايا الانتهاكات المخوّلين للحصول على تعويضات

دوّن الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، أمس الأحد 24 فيفري 2019، على صفحته الرّسمية بموقع “الفيسبوك” وضّح فيها حقيقة ادراج هيئة الحقيقة والكرامة اسمه ضمن قائمات ضحايا الانتهاكات الذين لهم الحق في طلب جبر الضرر المعنوي (رد الاعتبار) والمادي (التعويض).

وجاء رده بسبب استغلال ما اعتبرهم “بعض العناصر المأجورة المحترفة للتشويه والكذب منذ عهد بن علي والعاملة حاليا في ركاب الائتلاف الحاكم..للترويج لكون حمه الهمامي حصل أو سيحصل على تعويضات وهو ما يتنافى مع ما كان أكده منذ سنوات بأنه لن يقبل أي تعويض. ”

كما أشار إلى أنّ إدراج اسمه من قبل الهيئة في قائمات ضحايا الانتهاكات أمر طبيعي جدا وهو يندرج ضمن مهامه باعتباره تعرض للمحاكمة في العديد من المرات زمن بورقيبة وبن علي.”، مؤكدا أن هذا الإدراج لا يعني بالمرة أنه طلب شخصيا تعويضات أو أنه قبلها، بحسب تعبيره، وشدّد أيضا على أنّه لم يطلب أي تعويضات وأنه لن يقبلها في أي حال من الأحوال.

تعليقات

الى الاعلى