سياسة

تونس: خلافات و إنسلاخات في حزب الشّاهد الجديد قبل انبعاثه… ليلى الشّتاوي توضّح [تسجيل]

نفت ليلى الشّتاوي النائب بالبرلمان عن كتلة الائتلاف الوطني في تصريح لتونس الرّقمية وجود أي خلافات بين مستشار رئيس الجمهورية السابق سليم العزّابي و عدد من الدّساترة أثناء آخر اجتماع تحضيري لكوادر المشروع السّياسي الجديد لرئيس الحكومة يوسف الشّاهد، بولاية أريانة.

و أضافت الشّتاوي أنّه في اجتماع جندوبة كان حضور الدّساترة أكثر من النّصف و كان توجّههم مساند لمشروع الشّاهد الجديد.
و أوضحت النّائب أنّ الحزب الجديد سيكون امتدادا للحركة الوطنيّة، و اعتبرت هذه الأخبار تشويشا على اجتماعات الحزب الذّي سيتمّ الإعلان عنه أواخر شهر جانفي الحالي، مشدّدة على أنّ الأخبار التي أرتكبت خلال تأسيس نداء تونس “المكينة الانتخابية” لن تتكرّر و سيتمّ تنظيم انتخابات لاختيار المجلس الوطني للحزب و سيكون هذا على أقصى تقدير بداية شهر أفريل، وفق قولها.
ويذكر أنّ بعض الصّحف تناقلت اليوم الثّلاثاء، 08 جانفي 2018، أخبارا مفادها أنّ عددا من الدّستوريين يفكّرون في الانسلاخ عن الحزب الجديد الذّي يعتزم رئيس الحكومة بعثه و ذلك بسبب خلاف شديد مع المستشار السّابق لرئيس الجمهورية سليم العزّابي الذّي تجاهلهم و صرّح بأنّ مكان “الدّساترة في النّداء و ليس هنا” في إشارة إلى الحزب الجديد.

تصريح النائب عن كتلة الائتلاف الوطني ليلى الشّتاوي

تعليقات

الى الاعلى