سياسة

تونس- عبد الفتاح مورو:”الأزمة الحالية مُتعلقة بنوعية النظام لا برئيس الحكومة”

دعا نائب رئيس مجلس نواب الشعب عبد الفتاح مورو، إلى ضرورة مراجعة النظام السياسي، معتبرا أن الأزمة الحالية متعلقة بنوعية النظام لا برئيس الحكومة يوسف الشاهد.

و أشار مورو إلى أنّ القضية ليست رهينة تغيير شخص و إنما تغيير هيكلي مؤسساتي، مشدّدا على أنّ القانون الانتخابي الحالي لا يوفر أغلبية في البرلمان و حكومة برأسين لا تحضى بمساندة أي طرف”.

و تابع القول: “البلاد اليوم تجني الصعوبات نتيجة خيارات خاطئة على المستوى المؤسساتي”.

كما أفاد مورو خلال حضوره في الإذاعة الوطنية، بأنّه لا يمكن تقييم رئيس الحكومة يوسف الشاهد لمجّرد الظن، مبرزا أن الإشكالية تتمثل في غياب أدوات التدقيق في عمل الوزراء و الحكومات المتعاقبة منذ الثورة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى