سياسة

تونس: عبد الفتّاح مورو:”حرصت على تلافي الخطأ مع نقابة الصحافيين مع الإعتذار”

فيما يتعلّق بموقف نقابة الصحافيين المتمثّل في استنكارها عدم دعوتها لحضور مراسم آداء اليمين الدستوري الذّي سيؤدّيه الرئيس المنتخب قيس سعيّد اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019، في باردو، قال رئيس مجلس النوّاب عبد الفتّاح مورو إنّه ”ليس هو المسؤول عن قوائم مجلس نوّاب الشّعب”.

وتابع مورو بأنّ لا يملك بروتكول خاص به هو الذّي منع استضافة نقابة الصحافيين، مثل ما صرّح به ممثلّ النقابة، وفق تعبيره، مشدّدا على أنّه حرص على تلافي هذا الأمر من خلال دعوة النّقابة للحضور مع الإعتذار.

كما أكّد عبد الفتّاح مورو في حوار له مع إذاعة “إكسبراس أف أم” أنّه اتّصل ببعض ممثّلي نقابة الصحافيين منذ الصباح لكنّه لم يتحصّل على أحد منهم، وهو ما جعله يلتجأ لإحدى الإذاعات طلبا منها إيصال صوته وتبليغ مطلبه، كما جدّد اعتذاره للنقابة عن خطأ وإخلال ارتكبته إدارته.

وشدّد رئيس مجلس نوّاب الشّعب على أنّه لا يجب اعتبار هذا الأمر مبني على خلفية اقصائية، بل هو مجرّد خطأ، حيث أنّ باب المجلس مفتوح أمام كلّ الصحافيين ووسائل الإعلام.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com