سياسة

تونس : علي العريّض يعلّق بخصوص موضوع الدعوة إلى تحوير وزاري

أفاد نائب رئيس حركة النهضة، علي العريض بأن الدعوة إلى تحوير وزاري لا يخدم حاجة تونس الى استقرار سياسي ، مضيفا بأنّ الطريق الأسلم لتونس هو اعطاء وقت لكل حكومة للتاكد من نجاحها أو عدمه و أنّ الاستقرار السياسي هو أساس التنمية و الاستثمار و الاستقرار الاجتماعي و الامني و الجبائي ، و تابع في نفس السياق أنّ لجنة ممثلي الأحزاب و المنظمات الموقعة على وثيقة قرطاج ستقوم بتقييم الاداء و التحديات و عليه ستحدّد مدى حاجة البلاد إلى تحوير أو تغيير.

كما ثمّن العريّض تأكيد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في خطابه بمناسبة عيد الاستقلال بعدم القيام بأيّة مبادرة لتغيير الدستور ، مشددا على أن الحركة لا ترى في تنقيح الدستور أولوية بقدر أهمية تنفيذه و إتمامه بتركيز الهيئات و المحكمة الدستورية و إنجاح الإنتخابات البلدية و ذلك إلى حين نهاية فترة الحكم التي ستتيح حسب تعبيره حسن التقييم و تحديد نقاط القوّة و الضعف.

و أكّد أنّه بامكان الكتل أو الاحزاب أو النواب دائما و في إطار ما يتيحه الدستور تقدبم مقترحات للتعديل مشددا على أنّ أي تنقيح يجب أن يخدم مصلحة الشعب بعيدا عن التجاذبات السياسية.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى