سياسة

تونس: غازي الشّواشي يستبعد أن تفوّض النّهضة أحد قيادييها لتشكيل الحكومة المقبلة

استبعد القيادي بحزب التّيار الدّيمقراطي، غازي الشواشي، أن تفوض حركة النّهضة أحد قيادييها لتشكيل الحكومة المقبلة، مؤكّدا أنّ ذلك سيجعل النّهضة في ورطة ولن تحصل على أغلبية مريحة إذا ما أقدمت على ذلك.

وقال الشواشي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الثّلاثاء، أنّ “التّيار الدّيمقراطي لم تتمّ دعوته رسميا من قبل حركة النّهضة للدّخول في مشاورات لتشكيل الحكومة المقبلة”، مشيرا إلى أنّ لقاءات جمعت قياديين من الحزبين دون أن تكون ذات صبغة رسميّة.

و أضاف بأنّ التّيار جاهز للدّخول في هذه المشاورات، خاصة أنّه وضع شروطه و طالب بضمانات للالتحاق بالحكومة المقبلة.

و اعتبر أنّ حركة النّهضة، “دخلت مرحلة المناورات وتحسين شروط التّفاوض إثر الإعلان عن نتائج الانتخابات التّشريعية”، قائلا إنّ خطابها (النهضة)، “موجه بالأساس إلى قواعدها و هو خطاب تردّده قبل الدّخول بشكل رسمي في المشاورات بواقعية”.

وذكر غازي الشّواشي، بأنّ تكليف حركة النّهضة بتشكيل الحكومة بشكل رسمي، سيكون في منتصف شهر نوفمبر المقبل، أي بعد الإعلان عن النّتائج النهائية للانتخابات التّشريعية، متوقعا حدوث تغيير في خطاب النّهضة.

يذكر أنّ التّيار الديمقراطي، تحصّل على المرتبة الثّالثة في الانتخابات التّشريعية الأخيرة بحصوله على 22 مقعدا بالبرلمان.

و كانت حركة النّهضة أكّدت في بيان صادر عن اجتماع مجلس شورتها المنعقد نهاية الأسبوع المنقضي، قرارها بـ”تحمل مسؤولية تشكيل الحكومة و ترأسها”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com