سياسة

تونس: فتح بحث تحقيقي بخصوص ما نشره أمني حول كشفه عن مخزن أسلحة ووجود مخططات إرهابية

قال الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب والمحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي، اليوم الإثنين 11 نوفمبر 2019، إنّ النيابة العمومية بالقطب أذنت بفتح بحث تحقيقي بخصوص ما نشره نقيب أمني نهاية الأسبوع الماضي، حول وجود مخططات ارهابية والكشف عن مخزن أسلحة، بالوردانين من ولاية المنستير، وتم تكليف أحد قضاة التحقيق بالقطب بهذا الملف.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، أشار السليطي إلى أنّ ما جاء في الفيديو الذي نشره نقيب أمني رفقة شخصين آخرين على مواقع التواصل الإجتماعي “لا أساس له من الصحة ومعطيات زائفة من شأنها تعكير صفو الأمن العام”، مضيفا أنه تم التحقيق نهاية الأسبوع الماضي مع كل الأطراف المعنية بخصوص المعطيات المنشورة، وسماع أقوالها على مرحلتين.

من جانبها، أوردت وزارة الداخلية في بيان لها يوم الجمعة الماضي، أن التصريحات التي أدلى بها أحد منتسبي الإدارة العامة للحرس الوطني، والتي تفيد بكشفه لمخزن أسلحة بمنطقة الوردانيين في ولاية المنستير ووجود مخططات إرهابية، هي “تصريحات مجانبة للحقيقة”.

وأوضحت أن هذا الأمني لا ينتمي إلى اختصاصات مكافحة الإرهاب أو الوحدة المختصة للحرس الوطني، ويتمتع حاليا بإجازة مرض، مشيرة إلى أنه تم الإستماع له من قبل الإدارة على خلفية تصريحات سابقة، وتم فتح بحث إداري في الغرض.

يذكر أنه تم اليوم الجمعة، تداول فيديو على شبكة التواصل الإجتماعي “فايسبوك” لنقيب بإقليم الأمن الوطني بسوسة يدعى رياد فرج الله، تحدث فيه عن كشفه لمخزن أسلحة بمنطقة الوردانيين من ولاية المنستير وعن وجود مخططات إرهابية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com