-

تونس- فيديو- حمّادي الجبالي يفشل في امتحان اللّغة الفرنسيّة

خلال حوار بث على القناة الفرنسية(TV5 Monde)، الأحد 24 جوان 2012، بيّن حمّادي الجبالي رئيس الحكومة المؤقّتة معرفة شاملة للّغة الفرنسية أثارت دهشة الصحفي الفرنسي الذي حاوره.

وأراد الجبالي أن يثير انبهار الصحفي” بإتقانه الممتاز لللغة الفرنسية” دون الاستعانة بمترجم.

وربّما اعتقد الصحفي الفرنسي والمشاهدين الفرنسيين وغيرهم أنّهم يحضرون حلقة من حلقات “الكاميرا الخفية”.

فالأخطاء الفظيعة التي نعرضها على هذا الفيديو تعكس فقدان هيبة رئيس الحكومة أمام وسيلة إعلام عالمية مثل (TV5 Monde) .

ولكن الغريب في الأمر أنّ السيرة الذاتية لحمّادي الجبالي تشير إلى أنّه تابع دراساته العليا في فرنسا وتحصّل على الاستاذية من جامعة العلوم والتقنيات قبل أن يتابع دراساته في هندسة الفنون والمهن بباريس.

وكان من المنتظر أن يبيّن الجبالي قدرته على التّواصل مستعملا اللّغة الفرنسية بكل طلاقة باعتباره درس بفرنسا ومن المؤكّد أنّه أثرى هذه المعرفة من خلال دراساته.

لنفترض أنّ رئيس الحكومة نسي قليلا هذه اللغة بسبب نقص ممارستها، ولكنه بصراحة أبدع باختراع لغة جديدة، هي مزيج كلمات عربية وفرنسية  غير مفهومة على غرار (le رأس المال est جبان) وكلمات الفرنسية ليست موجودة البتة ( les prépara..ta..tions).

ويبدو أن تونس أصبحت أضحوكة يستهزئ بها المجتمع الدولي الفرنكوفوني باعتبار أنّ من يمثّلها “سياسي موهوب جدا في علم اللغة”ولذا كان على رئيس الحكومة أن يتحدّث باللغة العربية ويحافظ على كرامته في أعين المشاهدين.

أولا صورة تونس التي يعكسها الرئيس المرزوقي الملقّب بـ”الطرطور” في وسائل الإعلام الأجنبيّة والآن صورة رئيس الحكومة لأخطاء لا تغتفر في اللغة الفرنسية نظرا إلى مستواه الأكاديمي والسياسي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى