إنتخابات 2019

تونس/ قيس سعيّد:”لا علاقة لي بحركة النّهضة..وهكذا سأتعامل مع ملفّ الجهاز السرّي”

“سأحتكم بداية إلى القانون والدستور في علاقتي بالرئاسات الثلاث إلى جانب مراعاة جانب أنّنا في وطن واحد يجب الإرتقاء بالخطاب والممُارسات فيه والإعتكاف على قضايا الشعب” هذا ما أفاد به أستاذ القانون الدستوري والفائز بالمركز الأوّل في الدّور الأوّل من الإنتخابات الرئاسية 2019.

وفيما يتعلّق بعلاقاته بحركة النّهضة، أفاد قيس سعيّد بأنّ لا علاقة له مع أي حزب وهو ليس مرشّح أي طرف سياسي، أمّا عن الخصائص التّي سيعيّن بناء عليها وزيري الدفاع والخارجية، فأشار المُتحدّث إلى أنّها تتمثّل بالأساس في الإيمان بأنّ تونس دولة نستقلة ذات سيادة ومفتوحة على محيطها الخارجي.

أمّا بخصوص التعامل معع بعض الملفّات الهامة على غرار “الإغتيالات السياسية وملف الجهاز السرّي لحركة النّهضة، فجاءت إجابة قيس سعيّد في حواره مع إحدى القنوات العربية بأنّ “القضاء المُستقلّ خير من ألف دستور”، وفق تعبيره.

كما شدّد على أنّه لن يوجّه اتّهاما لأي طرف بخصوص ملف الجهاز السرّي لحركة النّهضة، مؤكّدا على ضرورة أن يتولّى القضاء القيام بواجبه على أكمل وجه في عذا الشأن بصفة مستقلّة عن أي طرف دستوري.

وعن تأسيس المحكمة الدستورية، فقال صاحب المركز الأوّل في الدور الأوّل من الانتخابات الرئاسية، بأنّ هذا الأمر غير هيّن خاصّة وأنّ هذه المحكمة ستقوم بدور تأسيسي في سنّ القوانين إلى جانب دورها التشريعي.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com