سياسة

تونس- لطفي التواتي: “نعم أنا شرطي وعملت بوزارة الداخلية…ولست نهضاويا”

في حوار له مع الإذاعة التونسية أمس الجمعة 31 أوت 2012، صرّح لطفي التواني، المدير العام لدار الصباح “أنا شرطي وعملت بوزارة الداخلية و ليس الصحفي الوحيد ولقد كان ذلك في العهد الأسبق عندما عملت إطارا بالوزارة المعنية منذ ما يناهز 31 عاما ” مشدّدا “وأنا لست نهضاويا  فأنا كتبت مقالاتي بطريقة موضوعية، انتقد ما يستحق النقد وأثمن ما يجب تثمينه والإثناء عليه” ” مضيفا أنا لست من الأقلام الهدامة  فأنا ممن  يدفعون إلى الأمام”.

وبخصوص تدخله في الخط التحريري للمؤسسة أوضح لطفي التواتي بأنه المدير العام ومدير التحرير وهو المسؤول أمام القانون عن كل ما يكتب.

واستعان في هذا السياق بحادثة طباعة 10 آلاف نسخة من الجريدة دون تسويقها وأشار في هذا الصدد ” اختلافنا كان يشمل شكل المقال لا محتواه و قد جاء في 20 سطرا وأراد رؤساء التحرير إفراده بصفحة كاملة”.

وعن اقالة رئيس التحرير أوضح التواتي ” هي المرة الأولى في حياتي التي أرى فيها  صحيفة يقودها 3 رؤساء تحرير، وشبّه الصباح بالسفينة التي تغرق إن زاد عدد  الربان فيها.

وفي معرض حديثه عن علاقته بنقابة الصحفيين اليوم قال “سأعلم النقابة بالوضع الصعب جدا للمؤسسة إن لم أقل كارثيا ولدي برامج للخروج من عنق الزجاجة” مضيفا بأنه سيتعامل مع كل الأطراف لتحسين الوضع وتوفير الرواتب لـموظفين يعولون  180 عائلة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com