سياسة

تونس- مصطفى بن أحمد: “كتلة الائتلاف الوطني ليست تابعة ليوسف الشاهد”

أفاد رئيس كتلة الائتلاف الوطني، مصطفى بن أحمد، بأنّ كتلته البرلمانية ليست تابعة لرئيس الحكومة، يوسف الشاهد، و قد تكونت كردة فعل عن الأزمة المتواصلة بعد أن “احتكرت أطرافا معينة القرار السياسي و أصبحت توجه سياسات عكس ما تمّ الاتفاق عليه”.

و أضاف، بن أحمد، في تصريح لاذاعة “شمس اف ام”، اليوم الثلاثاء، أن الكتلة نتاج خلافات و صراعات سياسية سبقت يوسف الشاهـد منذ سنة 2012، مُشيرا الى أن الكتلة الجديدة تشكلت ليكون لها تأثير في البرلمان و أنها “تقاطع مع حركة النهضة حول موقفها الداعم للاستقرار الحكومي”.

و أكد، في سياق متصل، أنّ الكتلة البالغ عدد نوابها حاليا 41 لن تصوّت على قرار سحب الثقة من الحكومة اذا ما تم طرحه بمجلس نواب الشعب مبينا أن “عددا من نواب الائتلاف الوطني يرون أن سبب الأزمة الراهنة ليس أداء الحكومة و إنّما لوبيات عرقلت عملها و أنتجت محاصصات خدمة لمصالحها الضيقة”، وفق تعبيره.

كما اعتبر، أنّ “مرد تمسك النهضة بالاستقرار الحكومي تخوفها على مكتسباتها”، مشيرا إلى “وجود عدة تناقضات بين كتلة الائتلاف الوطني و النهضة على غرار اختلاف تقييمات الطرفين لملف هيئة الحقيقة و الكرامة”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com