سياسة

تونس: نبيل القروي يحمّل “التّنظيم السرّي” لحركة النهضة مسؤولية إيقافه

كشفت الصفحة الرسمية للمرشّح للدّور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، عن حزب قلب تونس، نبيل القروي رسالة، توجه بها القروي لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، وأكد خلالها رفضه التام التحالف مع الحركة.

ووجّه القروي في رسالته اتهامات عدة لحركة النهضة، حيث حملها مسؤولية تسفير الشباب التونسي إلى سوريا والاغتيالات التي طالت الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي باستعمال الجهاز السري للحركة وفق تعبيره.

كما اتهم القروي في رسالته، حركة النهضة وحلفاءها بالمسؤولية عن إيقافه وإبقائه في السجن وإقصائه وتغييبه من الساحة السياسيّة، باستعمال ما أسماه “الجناح القضائي للتنظيم السرّي” للحركة.

وفي ردّه على تصريحات الغنوشي الذي اتهمه باستغلال “المقرونة” في حملته الانتخابية، قال القروي “أرفض التحالف معكم ومع حزبكم لأنّ الشّعب التّونسي يحتاج إلى “المقرونة” والصحّة والتعليم والتغذية والحريّة والتشغيل.تريدون أن يعيد الشعب انتخابكم رغم أنكم خلقتم أكبر ماكينة تفقير وحقرة وتهميش في تاريخ البلاد، ولأنّكم نجحتم في إضعاف وتفكيك الدولة وهي خبرة يشهد لكم بها كل العالم.

كما واصل القروي: “أرفض التحالف معكم ومع حزبكم ،لأنّ مشروعكم يتعارض مع مشروعنا ومع مصلحة الشعب التونسي، فمشروعنا هو ميثاق وطني ضدّ الفقر ودستور اقتصادي وتحسين وتحصين للقدرة الشرائيّة وتحرير للطاقات الشبابية والنهوض بالاقتصاد ومقاومة البطالة بينما مشروعكم هو الاصطفاف وراء جهات تموّلكم وتربطكم بها إيديولوجيات تقدّمون خدمتها ومصالحها على خدمة ومصالح الشعب التونسي العزيز”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com