سياسة

تونس/ نقابة الصحافيين:”الشاهد استهل حملة انتخابية سابقة لأوانها في استعمال غير مبرّر لمرفق عمومي”

أفادت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بأنّ مضمون الحوار مع رئيس الحكومة البارحة قد يثير مخاوف حقيقية حول نزاهة تغطية بقية المسار الانتخابي ويقوّض ثقة الجمهور في وسائل الإعلام العمومي خاصة و ما من شأنه أن يحد من مبدأ تكافؤ الفرص لمختلف الحساسيات الفكرية والسياسية والحزبية واعتماد تغطية متوازنة بين مختلف الفاعلين السياسيين.

وفي بيان أصدرته أمس الجمعة 2 أوت 2019، أشارت النقابة إلى أن الحوار في التلفزة العمومية تجاوز حضور يوسف الشاهد كرئيس حكومة إلى حضور رئيس حزب تحدث عن حزبه وأستهل حملة انتخابية سابقة لأوانها في استعمال غير مبرّر لمرفق عمومي تُحُسب عليه الحيادية والنزاهة والموضوعيّة.

وشددت النقابة على أنه لا حديث عن ديمقراطية وعن انتخابات شفافة وحرة ونزيهة دون إعلام يلتزم بصرامة بأخلاقيات مهنة الصحافة في تغطية المسار الانتخابي في كامل مراحله مطالبة بضرورة حرص وسائل الإعلام على تجنّب الدعايات الانتخابية أثناء استضافة الفاعلين السياسيين و مسؤولي السلطة التنفيذية.

كما دعت نقابة الصحفيين  وسائل الإعلام والصحفيين إلى الامتناع عن القيام بالدعاية السياسية لفائدة حزب أو مجموعات سياسية أو شخصيات سياسية عند تغطيتها للشأن الانتخابي وتجنب بثّ التقارير الإخبارية التي يمكن أن تشكل دعاية سياسية مقنعة.

وأهابت النقابة بالهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري والهيئة العليا المستقلة للانتخابات للاضطلاع بدورهما الأساسي المتعلق بضمان تكافؤ الفرص بين الفاعليين السياسيين في وسائل الإعلام طيلة المسار الانتخابي بمختلف مراحله

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com