سياسة

تونس: هذا ما دعت إليه سلمى اللّومي القوى الوطنية

طالبت رئيسة حركة نداء تونس ،شق الحمامات، سلمى اللومي، القوى الوطنية بالتوحّد والتجنّد دفاعا عن تونس وعن مسارها الديمقراطي المهتزّ وعن مكتسبات الدولة الوطنية المهدّدة.

واعتبرت اللومي، في نداء نشرته مساء اليوم الأربعاء على صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك”، أن الخطوة الجريئة التي تفرض نفسها اليوم على جميع العقلاء هي “بناء قطب وطني تقدّمي يجمع مختلف القوى السياسية التي تشترك في القيم والمبادئ وفي البرامج وهي قوى كثيرة وما يجمعها أكثر بكثير مما يفرّقها”، حسب قولها.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، فقد عدّدت اللومي جملة المبادئ التي يجب أن يقوم عليها هذا الإصلاح المنشود ومن ضمنها إعادة الهيبة للدولة ومؤسساتها حتى تسترجع عافيتها وتؤدي دورها كاملا واستكمال مسار بناء المؤسسات الدستورية والمصالحة الوطنية الشاملة بين جميع التونسيين على أساس العدالة واسترجاع الحقوق وإعطاء الأولوية في البرامج التنموية لمقاومة الفقر والبطالة والتهميش وإعادة التوازن للقطاعات الحيوية.

تعليقات

الى الاعلى