سياسة

حزب آفاق تونس يعبر عن انشغاله من تفاقم أحداث العنف والجريمة

أصدر حزب آفاق تونس بيانا أعرب فيه عن إنشغاله بتفاقم أحداث العنف والإعتداءات على الأشخاص والممتلكات في المدة الأخيرة وكذلك عمليات السطو على البنوك والجرائم التي كان ضحيتها مواطنون أبرياء.
كما أفاد أنه تلقى بقلق خبر الإعتداء على الطبيب المقيم خلال أداء واجبه بمستشفي بن عروس.
واستنكر حزب آفاق تونس هذه الإعتداءات ودانها بشدة إِلَّا أنه يدعو إلى الوقوف بكل صرامة في وجهها والتعامل مع المجرمين بقوة القانون وضمان حق كل تونسي وتونسية في الأمن والجعل من حماية كافة المواطنين وممتلكاتهم أولوية وطنية قصوى.

كما ثمن حزب آفاق تونس مجهودات قواة الأمن داعيا إلى ضمان ظروف العمل الكريم لهذه الفئة التي كانت ولاتزال في خدمة الدولة ومؤسساتها وشعبها.
وحيي حزب آفاق تونس نجاح العملية الأمنية الإستباقية بجلمة وجدد مساندته المطلقة لقواتنا الأمنية الوطنية في مكافحة الإرهاب وقناعته أن الدولة التونسية بصدد كسب رهان الحرب ضد الإرهاب بعد أربعة سنوات من سياسة دولة متواصلة وتجند مطلق لهذه الحرب.

تعليقات

الى الاعلى