سياسة

حكومة مصلحة وطنية يشارك فيها طيف سياسي واسع..هذا ما دعت إليه حركة “تحيا تونس”

أفادت حركة “تحيا تونس” بأنّها تقترح تشكيل “حكومة مصلحة وطنية” ترتكز على برنامج إصلاح وطني وتعمل على مواصلة تفعيل الإصلاحات الكبرى وتواصل الحرب على الإرهاب والفساد، ويشارك فيها طيف سياسي وطني واسع، وتُحظى بدعم المنظّمات الوطنية، توفيرا لأكثر أسباب النجاح والقدرة على مجابهة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة.

وفي بيان أصدرته مساء أمس الأربعاء،اعتبرت حركة “تحيا تونس”، التّي يترأسها رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد،أنّ هذا المقترح هو مساهمة في حلحلة التأزّم السياسي الرّاهن الذي يمكن أن يعطّل تكوين الحكومة المقبلة.

كما دعت جميع الأحزاب والقوى الوطنية لتحمّل مسؤولياتها التاريخية بالتخلي عن المنطق الحزبي الضيق والمحاصصة، حماية لمسار الانتقال الديمقراطي والاستقرار السياسي في البلاد. وحذرت من أنّ تعطّل مسار تشكيل الحكومة ستكون له انعكاسات سلبيّة على سير دواليب الدولة ورعاية مصالح المواطنين، وستُؤثّر على التزامات تونس مع شُركائها الدّوليّين ومصالحها.

وذكرت الهيئة السياسية لحركة تونس، بأنّ الموقف الصادر بالمجلس الوطني بتاريخ 10 أكتوبر الماضي، القاضي بأنّ الحركة غير معنيّة بالمشاركة في الحكومة، جاء احترامًا لنتائج الانتخابات التشريعية وانسجامًا مع مُقتضيات الدستور.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com