سياسة

خلال جلسة عامّة ممتازة للبرلمان..غدا قيس سعيّد يؤدّي اليمين الدستورية

يتوافق غدا الأرعاء 23 أكتوبر 2019 مع موعد انعقاد جلسة عامّة مُمتازة لمجلس نواب الشّعب،ليؤدّي خلالها رئيس الجمهورية المنتخب، قيس سعيّد ، اليمين الدستوريةرئيسا جديدا للبلاد، للسنوات الخمس المقبلة.

وأوضح البرلمان في بلاغ إعلامي، أنّ الرئيس المنتخب سيتوجّه إثر آداء القسم، بخطاب إلى الشعب التونسي، في جلسة سيحضرها أعضاء مجلس نواب الشعب القائم، ورؤساء الجمهورية السابقون، ورؤساء الحكومات السابقون، ورئيس الحكومة الحالي، وأعضاء الحكومة وممثلو الهيئات والمنظمات الوطنية، وعدد من الشخصيات الوطنية، إضافة إلى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بتونس.

ومن المنتظر أن تفتح الجلسة الممتازة للبرلمان والتي ستنطلق في حدود الساعة العاشرة صباحا، بتلاوة آيات بيّنات من الذكر الحكيم، ثم أداء النشيد الرسمي يليه كلمة لرئيس المجلس بالنيابة.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، فحسب الفصل 76 من الدستور يؤدّي رئيس الجمهورية المنتخب، أمام مجلس نواب الشعب اليمين التالية: “أقسم باللّه العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها.”

وكان تم الإعلان يوم 17 أكتوبر 2019 بصفة نهائية، عن فوز المترشح للإنتخابات الرئاسية، قيس سعيّد، بمنصب رئيس الجمهورية، وتحصّله على الأغلبيّة المطلقة من أصوات النخبين في الدور الثاني من السباق الرئاسي والذي جرى يوم 13 أكتوبر 2019.
وسيتولى سعيّد منصب رئاسة الجمهورية، خلفا لمحمد الناصر، رئيس البرلمان المتخلّي، القائم بأعمال رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة، في 25 جويلية 2019 ولمدة 3 أشهر، حسب ما ينص عليه الدستور، وذلك على إثر وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي في شهر جويلية الفارط.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com