سياسة

رئيسة بلدية جبنيانة: استقالة أعضاء قائمتي النداء والنهضة لا تؤدّي إلى حلّ المجلس وغايتها فقط إفشال الجبهة الشعبية[صور]


من أجل إنارة الرأي العام وتوضيح طبيعة الصراع القائم داخل المجلس البلدي بجبنيانة منذ مدة و الذي خلّف تعطّل مصالح المواطنين بالجهة، نظّم المستشارون البلديون للجبهة الشعبية ندوة صحفية يوم الإربعاء 28 نوفمبر 2018 على الساعة 13:00 بمقر بلدية جبنيانة.

هذه الندوة، ترأستها جودة الزغيدي، المترشحة عن الجبهة الشعبية وقد تم التطرق فيها إلى أسباب الاستقالة الجماعية لـ15 من أعضاء المجلس المنتمين لحزبي حركة نداء تونس وحركة النهضة وتداعيات هذا التصرف.
وأكدت رئيسة البلدية ان الغاية من هذه الاستقالة سياسية بالأساس وهو ضرب الجبهة الشعبية داخل المجلس البلدي وإفشال أعمالها.
واعتبرت الرئيسة أن الاستقالة الجماعية هدفها حجب ما أنجزه المجلس البلدي بمعتمدية جبنيانة خلال الفترة الأخيرة ومنذ البداية عمل الاغلبية على تعطيل اشغال المجلس وخلق عثرات لتعطيل العمل.
هذا ودعت جودة الزغيدي المستقيلين الى التراجع عن موقفهم وتغليب مصلحة منطقتهم على مصالحهم الذاتية والحزبية الضيقة مشددة ان استقالتهم لا تؤدي الى حل المجلس حسب الفصل 205 من مجلة الجماعات المحلية.
في المقابل اكد صالح مصباح عن نداء تونس استحالة التعامل مع رئيسة البلدية ورفضهم لفتح باب الحوار معها مبرزا ان هذا الموقف تم اتخاذه ضد رئيسة البلدية وليس ضد الجبهة الشعبية.

من جهتهم عبر أهالي الجهة عن قلقهم من الوضع الذي يمر به المجلس لما له من تأثير سلبي على منطقتهم.

يذكر انّ مجلس بلدية جبنيانة الذي يضمّ 24 مستشارا تترأسه جودة الزغيدي رئيسة قائمة الجبهة الشعبية التي تحصلت على 12 صوتا في عملية التصويت وبعد انسحاب مرشح قائمة نداء تونس في الدور الأول وانحصار التنافس بين ممثّلة الجبهة الشعبية ومرشّح حركة النهضة في الدور الثاني.

تعليقات

الى الاعلى