سياسة

زهير حمدي: القمة العربية المنعقدة في تونس هي تكرييس للإرادة الخليجية وخاصة السعودية [تسجيل]

اختتمت أمس الأحد أشغال القمّة العربية بتونس، وفي هذا السياق أفاد النائب عن الجبهة الشّعبية زهير حمدي في تصريح لتونس الرّقمية، اليوم الإثنين غرّة أفريل 2019، بأنّ هذه القمّة العربية لا تختلف عن غيرها من القمم المنعقدة في السنوات الأخيرة.

وأضاف حمدي بأنّه إثر إضعاف وإسقاط الدّول العربية التّي كانت حريصة على حفظ الحدّ الأدنى من مصالح الشعوب العربية والأمن القومي العربي، أصبحت في السنوات الأخيرة سلطة القرار في أيدي الدول الأكثر ارتباطا بمصالح الإستعمار وأمن الكيان الصهيوني.

وتابع المصدر ذاته بأنّ هذه القمّة الثلاثون لم تخرج عن هذا السياق،مشدّدا على أنّها عبارة عن  تكرييس للإرادة الخليجية وخاصة السعودية، وسياستها المرتهنة للقرار الأمريكي.

كما اعتبر محدّثنا بأنّ هذه الدّول هي المسؤولة عن حالة الوهن والضعف العربي، ومرحلة الدماء التّي عاشتها الدّول العربية خلال السنوات الأخيرة، وفق تعبيره، وذلك ما يساعدها على بلوغ أهدافها المتمثّلة أساسا في تصفية القضية الفلسطينية وإضعاف الكيان العربي عموما.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح النائب عن الجبهة الشّعبية زهير حمدي

تعليقات

الى الاعلى