سياسة

زوجة مروان البرغوثي تحضر جلسة عمل بمقرّ المجلس الوطني التأسيسي

التأمت الاثنين 30 جانفي 2012 جلسة عمل بمقرّ المجلس الوطني التأسيسي ترأّستها النّائبة الأولى لرئيس المجلس محرزية العبيدى وجمعت رؤساء الكتل النيابية الممثّلة داخل المجلس وفدوى البرغوثى حرم مروان البرغوثى عضو المجلس التشريعي الفلسطيني “سابقا” الأسير بالسجون الإسرائيلية.

وعبّرت فدوى البرغوثي عن تقديرها لدور تونس في دعم قضيّة فلسطين والأسرى المتواجدين بالسّجون الإسرائيلية ومساندتها الدائمة للشّعب الفلسطيني في السعي لتحقيق استقلاله الدائم والشامل.

وأعربت عن أملها في أن يكون للثّورة التونسية التأثير الايجابي على القضيّة الفلسطينية مبرزة ما تكتسيه زيارتها إلى تونس من تكريم لكل امرأة فلسطينية صمدت في وجه الاحتلال الإسرائيلى من جهة ولكل الشعب الفلسطيني المتشبث بقيم الحرية والكرامة من جهة أخرى.

وأكّدت رغبتها في التعاون المشترك من أجل إنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق الوحدة الوطنية ،مشيرة إلى أنّ هذا الانقسام غيّر صورة فلسطين وأصبح ذريعة لدى المجتمع الدولي للتّملص من مسؤولياته في مساعدة الشعب الفلسطيني.

ودعت المجلس التأسيسي بمناسبة ذكرى اعتقال أوّل نائب في البرلمان الفلسطيني إلى تنظيم وقفة تضامنية مع البرلمانيين الفلسطينيين المنتخبين تعبيرا عن رفضهم لأشكال القمع والقهر التي يتعرّضون إليها من الجانب الإسرائيلى في السجون والمعتقلات والتي كان آخرها إيقاف رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك دون موجب.

ومن جهتهم عبر رؤساء الكتل النيابية في تدخّلاتهم عن استعدادهم لمزيد دعم الجهود الرامية إلى تحقيق الحلم الفلسطيني والعربي، مؤكّدين تضامنهم مع الشّعب الفلسطيني الشقيق ومع أسراه في السجون الإسرائيلية نساءً وأطفالا وبرلمانيين واستنكارهم لإيقاف رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بدون موجب.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى