سياسة

سامية عبّو: “مشاكل تونس ليست مستحيلة لكنّها أصبحت دولة عائلات..” [فيديو]

رغم أنّ البلاد التونسية تعيش اليوم أزمة إلاّ أنّ مشاكلها ليست بالصّعبة أو المستحيلة بل تحتاج إلى أشخاص لم الإرادة والرّغبة في التغيير والنّهوض بالبلاد من خلال إيجاد الحلول اللّازمة التّي تحتاجها البلاد، هذا ما أفادت به القيادية في حزب التيار الديمقراطي سامية عبو في حوار لها مع تونس الرّقمية.

وأضافت عبّو أنّ هذه الحلول متوفّرة لكنّ مسؤولي البلاد لا يرغبون في تطبيقها خوفا على أنّ تتسبّب في توريط بعض الأشخاص، وقالت سامية عبّو: “إنّ تونس أصبحت اليوم دولة عائلات تتحكّم في الإقتصاد”.

وتابعت محدّثتنا في ذات السياق بأنّ خير دليل على كلامها هو أنّ تقرير البنك المركزي الأخير أثبت أن 53 بالمائة من القروض تمّ تقديمهم إلى 50 عائلة فقط في حين اقتصرت نسبة القروض المقدّمة للمجال الفلاحي على 4 بالمائة فقط، مشدّدة على أنّ هذه الـ53 بالمائة موجّهة للتوريد العشوائي الذّي أدّى إلى انهيار الإقتصاد التونسي في مختلف المستويات.

وأكّدت ضيفة تونس الرّقمية أنّ هذه الكوارث لا تتمّ مناقشتها في مجلس نوّاب الشّعب بل بالعكس يتمّ العمل على منح مزيد من الإمتيازات للقائمين بها، ودعت إلى ضرورة الوعي الشعبي والمجتمعي بإختيار الأشخاص الصادقين والوطنيين الذّين يُمثّلون الشّعب في المجلس.

كما أفادت سامية عبّو بأنّ تونس لا زالت ستعيش على وقع مثل هذه الكوارث وربّما أكثر مادام بعض النوّاب لهم ملفات وقضايا لا تُفتح فقط لأنّهم يتمتّعون بالحصانة البرلمانية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com