سياسة

سامي الطاهري: نستغرب تعنّت الشاهد وتمسّكه ببعض الوزراء رغم فشلهم [فيديو]

أكد الأمين العام المساعد والناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، في تصريح لتونس الرقمية اليوم الجمعة 2 مارس 2018، أنه من الضروري أن يقوم رئيس الحكومة يوسف الشاهد بتقييم آداء حكومته، مشدّدا على أنّ الشاهد لا يرغب في القيام بذلك وهو ما يعتبر أمرا مؤسفا، خاصّة وأنه يحاول المُضي إلى الأمام كأنّ الوضع العام للبلاد ”مشرق و وردي” في حين أنّ تونس تواجه العديد من المشاكل والوضع متردي وفق تعبيره.

وأضاف الطاهري بأنّ رئيس الحكومة كان لديه الوقت الكافي لتقييم عمل وزرائه وحكومته، لكنه كان يكتفي بتقديم مجرّد ملاحظات دون المضي في إجراءات جدية.

كما شدّد الناطق الرسمي باسم الاتّحاد بأنّ بلوغ عجز الميزان التجاري حدّه الأقصى هو خير دليل على تأخّر البلاد التونسية في العديد من المجالات، مشيرا إلى أنّ جزءً كبيرا من حكومة الشاهد يعتبر ”مشلولا” وغير قادر على القيام بالمهمّات الموكولة إليه.

وتابع محدّثنا بأنه من الممكن أن يتمّ تصنيف تونس في نهاية شهر ماي القادم من بين الدول التي لا تحترم النفاذ إلى المعلومة وهو ما يمثّل خطرا على الإستثمار الأجنبي لكن رئيس الحكومة لم يحرّك ساكنا أما هذا الوضع..

وفي السياق ذاته استغرب القيادي بمنظّمة الشغيلة ما وصفه بتعنّت رئيس الحكومة يوسف الشاهد وتمسّكه ببعض الوزراء رغم فشلهم بالإضافة إلى عدم تفاعله إيجابيا مع تقييم الاتّحاد العام التونسي للشغل لأداء عدد من عناصر حكومته.

هذا وأكد الطاهري أنّ كافة الأطراف السياسية ستقتنع بدورها بضرورة القيام بتغييرات في مفاصل الدولة خلال الفترة القادمة، مشدّدا على أن الاتحاد يتحدث عن أفكاره ومبادئه بصوت عال ودون خوف من محاولات التشويه والشيطنة التي يتعرّض إليها.

وبخصوص ماراج مؤخرا عن إمكانية دعوة اتّحاد الشغل إلى تغيير الحكومة الحالية برمّتها، أكّد الطاهري، بأنّ هذا الخيار غير مطروح تماما خلال هذه الفترة، خاصّة وأن تونس على موعد مع استحقاق الانتخابات البلدية من جهة، وحاجة البلاد إلى الاستقرار من جهة أخرى.

 

تعليقات

الى الاعلى