سياسة

سامي الطّاهري: اتّحاد الشّغل رفع قضيّة ضدّ سيف الدّين مخلوف

كشف النّاطق الرّسمي باسم الاتحاد العام التّونسي للشّغل سامي الطّاهري في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الأربعاء، أنّ الاتحاد رفع قضية بالنّاطق الرّسمي باسم ائتلاف الكرامة سيف الدّين مخلوف من أجل الثّلب و التّحريض و الإدعاء بالباطل و المغاطلة.
و أوضح في تصريحه على هامش اختتام أعمال المنتدى النقابي الأوّل حول ” الاتحاد العام التّونسي للشّغل وتحديات التّجديد” الذّي تواصل على امتداد أربعة أيام بالحمامات إلى أنّ المنظّمة الشّغيلة أوكلت القضية إلى عدد من المحامين الذّين اتبعوا مسارها فهي تتعلّق بمحام وتتطلّب إشعار فرع المحامين بتونس قبل أن يتمّ نشرها لدى القضاء.
و قال الطّاهري “سنطالب النّاطق الرّسمي باسم ائتلاف الكرامة بتقديم ملفات الفساد التي يتحدث عنها إلى القضاء”، مؤكّدا أنّ الاتحاد مستعد لأي مساءلة خاصة و أنّه على أتم الاقتناع بأنّ لا أحد يعلو فوق القانون.
و تابع ” القضاء فيصل بيننا و أتحدى أي كان أن يثبت مثل هذه الإدعاءات و إن لم يثبتها ويقدّم الملفات إلى القضاء فإن ذلك دليل على أنّ المسألة إشاعة و ثلب و إدعاء بالباطل ومغالطة”، داعيا الإعلاميين إلى المطالبة بالحصول على ما يقال بأنها ملفات فساد وبالبحث في صدقية ما يروج.
و لاحظ أنّ الاتحاد طلب رسميا من القطب القضائي المالي باستدعائه بخصوص ما يروج عن وجود ملفات فساد، قائلا ” إنّ القطب نفى أن تكون له ملفات تتعلق بالاتحاد”.
و اعتبر الطّاهري أنّ ما يحدث هو من قبيل “الفورات الإعلامية التّي يقوم بها البعض باطلاق الإشاعات دون تقديم الحجج ” مبينا أنّها ” من الطّرق الدّعائية الاتصالية التّي يسعى من ورائها باثوها إلى تحقيق نجاحات سياسية وهمية”.
واعتبر أن الاختلاف في المواقف مع الاتحاد أمرا مقبولا “لكن اتهام المنظّمة بالفساد هو الشّيء غير المقبول”.
و طالب من وصفهم بـ”الداعين لأخلقة الحياة السّياسية” بالبدء في محاربة أولئك السّياسيين الذّين يخرجون عن مبادئ الممارسة السّياسية و بالعمل على تنضيج الحياة السّياسية حتى تبنى على المواقف وعلى القرارات والمقترحات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com