سياسة

عبد الرّزاق عويدات يكشف أسباب عدم مشاركة حركة الشّعب في حكومة الجملي [تسجيل]

كشف اليوم الجمعة، 06 ديسمبر 2019، القيادي و النّائب عن حركة الشّعب عبد الرّزاق عويدات في تصريح لتونس الرّقمية أنّ حركة الشّعب قرّرت و بشكل رسمي عدم المشاركة في حكومة الحبيب الجملي و ذلك لعدّة أسباب أبرزها الأسلوب و المنهج و المعتمد في تشكيل الحكومة من طرف الجملي، و الذّي يرتكز اساسا على توزيع حقائب وزارية و ليس وضع خريطة طريق و منهجيّة عمل لحلّ أزمات البلاد، مشدّدا على أنّ رئيس الحكومة المكلّف لم يجب حركة الشّعب على رسالته المفتوحة التي بعث بها إليه.

و قال عويدات إنّ شروط حركة الشّعب لم تكن مجحفة للدّخول في الحكومة بل طلب من رئيس الحكومة المكلّف تحديد موقف الحكومة القادمة من استقلالية البنك المركزي و ايضا من آليات للتنمية الجهوية و برنامج لإصلاح المؤسّسات العمومية و إعادة هيكلتها و كذلك وضع آليات لمكافحة الفساد بمبادرات تشريعيّة و التفاعل مع تحديد الثّروة التونسية لحسن استثمارها لصالح الشّعب التونسي.

و أكّد النّائب عن الكتلة الدّيمقراطيّة أنّ الحبيب الجملي رفض هذه البرامج التي تقدّمت بها حركة الشّعب و مصرّ على وضع عناوين عامة  مفتوحة على كلّ الإجراءات و هو ما اعتبرته حركة الشّعب توجّه سيفشل الحكومة القادمة.

 

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com