سياسة

عبد العزيز القطّي: “تمّ الحسم في مسألة شقوق النّداء و الشّرعية لشق الحمامات والبقيّة يعتبرون من جرحى المؤتمر” [تسجيل]

أكّد اليوم الجمعة، 10 ماي 2019، القيادي بحزب نداء تونس عبد العزيز القطي في تصريح لتونس الرّقميّة أنّه تمّ الحسم نهائيا في المسألة المتعلّقة بنداء تونس و الشّرعيّة اليوم لشقّ الحمّامات و ذلك بعد أن قبلت الوزارة المكّلفة بالعلاقة مع الأحزاب السّياسيّة و المجتمع المدني الملفّ الذّي يحتوي على كلّ الوثائق الرّسمية و البراهين و كان قد قدّمه رئيس اللّجنة المركزيّة سفيان طوبال.

و أشار إلى أنّ المجموعة البسيطة التي لا يفوق عددها الـ 25 شخصا بقيادة حافظ قائد السّبسي يعتبرون من جرحى المؤتمر.

أمّا حول مقرّ الحزب و استعمال صفة نداء تونس من قبل عدد من القيادات عن شقّ المنستير، أفاد القطّي أنّ هذا يعدّ انتحال صفة و استعمال ما لا حقّ لهم فيه و لكن يبقى هذا موضوع ثانوي و سيتمّ تسويته داخل الحزب، وفق قوله.

و دعا محدثنا إلى تجميع القوى و رصّ صفوف الحزب مشدّدا على أنّه تمّ توجيه مراسلات لكلّ وسائل الإعلام لعدم قبول أو أخذ أي تصريح من طرف من لا يتمتّعون بالشّرعية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح القيادي بنداء تونس: عبد العزيز القطّي

تعليقات

الى الاعلى