سياسة

عبد العزيز القطّي: “تمّ الحسم في مسألة شقوق النّداء و الشّرعية لشق الحمامات والبقيّة يعتبرون من جرحى المؤتمر” [تسجيل]

أكّد اليوم الجمعة، 10 ماي 2019، القيادي بحزب نداء تونس عبد العزيز القطي في تصريح لتونس الرّقميّة أنّه تمّ الحسم نهائيا في المسألة المتعلّقة بنداء تونس و الشّرعيّة اليوم لشقّ الحمّامات و ذلك بعد أن قبلت الوزارة المكّلفة بالعلاقة مع الأحزاب السّياسيّة و المجتمع المدني الملفّ الذّي يحتوي على كلّ الوثائق الرّسمية و البراهين و كان قد قدّمه رئيس اللّجنة المركزيّة سفيان طوبال.

و أشار إلى أنّ المجموعة البسيطة التي لا يفوق عددها الـ 25 شخصا بقيادة حافظ قائد السّبسي يعتبرون من جرحى المؤتمر.

أمّا حول مقرّ الحزب و استعمال صفة نداء تونس من قبل عدد من القيادات عن شقّ المنستير، أفاد القطّي أنّ هذا يعدّ انتحال صفة و استعمال ما لا حقّ لهم فيه و لكن يبقى هذا موضوع ثانوي و سيتمّ تسويته داخل الحزب، وفق قوله.

و دعا محدثنا إلى تجميع القوى و رصّ صفوف الحزب مشدّدا على أنّه تمّ توجيه مراسلات لكلّ وسائل الإعلام لعدم قبول أو أخذ أي تصريح من طرف من لا يتمتّعون بالشّرعية.

تصريح القيادي بنداء تونس: عبد العزيز القطّي

تعليقات

الى الاعلى