سياسة

عبيد البريكي: الكشف عن حقيقة الاغتيالات السياسية كان وعدا انتخابيا لرئيس الجمهورية

دعا رئيس حركة تونس إلى الأمام عبيد البريكي، مساء أمس الأربعاء، رئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي إلى “تحمّل مسؤوليّته في كشف حقيقة الجهاز السّري لحركة النّهضة وحقيقة الاغتيالات السّياسية”، و ذكر بأنّ ذلك “كان وعدا انتخابيا لرئيس الجمهورية في انتخابات 2014”.

و أكّد خلال تظاهرة نظّمها الحزب في شارع الحبيب بورقيبة، بمناسبة الذّكرى السّادسة لاغتيال الشّهيد شكري بلعيد على ضرورة “أن يعطي رئيس الحكومة يوسف الشاهد موقفه من الجهاز السّري، و أن لا تغلب الحسابات السّياسية على معرفة حقيقة الاغتيالات، و أن يتحمّل مسؤوليته كرئيس حكومة في المواضيع المرتبطة بالأمن القومي”.

و وجّه البريكي نقده إلى طريقة تعاطي القضاء مع مجريات القضية قائلا “يجب التّسريع في معرفة الحقيقة و إماطة اللّثام عن تفاصيل الاغتيال”، و أكّد أنّ حركة تونس إلى الأمام “تساند عمل هيئة الدّفاع عن الشّهيدين وتدعم جهودها لإنارة الرأي العام”.

 

تعليقات

الى الاعلى