سياسة

عبير موسى: “النّهضة حركة إرهابية.. ويجب تجميد نشاطها”

قالت رئيسة الحزب الدّستوري الحرّ التّونسي عبير موسي، أمس الجمعة 30 نوفمبر 2018 ، إنّه بعد ما كشفته هيئة الدّفاع عن الشّهدين شكري بلعيد و محمد البراهمي من معطيات خطيرة تتعلق بـ”الجهاز السّري” لحركة النّهضة و تهديد الأمن الوطني، يجب على القضاء أن يصدر البطاقات اللّازمة في شأن المتورطين في أقرب وقت ، وفق تعبيرها.

و أشارت إلى أنّ حركة النّهضة حركة إرهابية، مطالبة بتجميد نشاطها ، قائلة : “التنظيم السّري و نواب حركة النّهضة المتورّطة في الاغتيالات و الإرهاب ما زالوا يصوتون على القوانين في البرلمان و هذا غير مقبول”.

و تابعت في تصريح نشره “راديو ماد”، خلال حضورها في أحد برامجه: “اذا كان هناك صحوة من قبل رئيس الجمهورية بعد هذه المعطيات …الخوانجية دقّهم ربي لأنّه في وقت ما تخلوا عن رئيس الجمهورية و لكن السّبسي أثبت لهم أنّه بعد خروجهم من “التوافق معه كشفت الحقيقة وتم فضحهم”.

و دعت كلّ الأطراف الوطنيّة للتّوحد من أجل اتخاذ إجراءات عمليّة في السّاعات القادمة.

تعليقات

الى الاعلى