سياسة

فيديو: الهاروني يكشف آخر ما توصّلت إليه النهضة بخصوص يوسف الشاهد

أفاد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني أن حزبه لم يحسم موقفه بشكل رسمي بخصوص النقطة 64 من وثيقة قرطاج 2، والمتعلقة ببقاء رئيس الحكومة يوسف الشاهد في منصبه من عدمه.

هذا وصادق مجلس شورى حركة النهضة المجتمع اليوم على النقاط الـ63 في وثيقة قرطاج 2، وفق تأكيد رئيس المجلس عبد الكريم الهاروني الذي أكد أن المجلس فوض لرئيس الحركة راشد الغنوشي مواصلة التفاوض خلال اجتماع الغد مع الأطراف الموقعة على النقطة المتعلقة بالتحوير الحكومي بما “يضمن الاستقرار و التوافق و الوحدة الوطنية”.

وتابع بالقول خلال نقطة اعلامية على اثر انتهاء المجلس، “حركة النهضة ستبحث عن توافقات في ما تبقى من النقاط الخلافية، ونحن حريصون على انتصار الاستقرار والتوافق دعم الوحدة الوطنية”.

وشدد في السياق ذاته على أن ممثل الحركة الذي سيشارك يوم غد في اجتماع لجنة الرؤساء سيحاول اقناع الحاضرين بوجهة نظر الحزب.

وذكر أن مجلس الشورى دعا الاطراف الموقعة على وثيقة قرطاج الى تحويل النقاط التي تم الاتفاق حولها الى واقع في اقرب الآجال مع توفير الشروط اللازمة لتحقيقها.

تعليقات

الى الاعلى