سياسة

فيديو: حمادي الجبالي يزور مدنين ويطرح نقاط برنامجه وأبرزها خطة الطوارئ الاقتصادية والاجتماعية‎

قام صباح اليوم المترشح المستقل للانتخابات الرئاسية حمادي الجبالي بجولة في أسواق مدينة مدنين في حملته الانتخابية قبل أن يتجه إلى ولاية تطاوين.
وقد التقى الجبالي بعدد من التجار الذين أظهر بعضهم ترحابا به فيما وجه له البعض الآخر منهم عبارات نقد شديد مفادها أنه وأمثاله من المترشحين لا يتذكرون زيارتهم الا في الانتخابات، كما سأله عدد منهم عن ماذا فعل لهم ولمدنين ككل حين كان رئيسا للحكومة.
وفي حديثه مع مراسلتنا بالجهة طرح الجبالي اهم نقاط برنامجه الانتخابي مع التركيز على خطة الطوارئ الاقتصادية لما لها من أهمية، مشددا على أنه وجب الدخول في حالة استنفار من أجل اقتصاد البلاد وإصلاحه دون إغفال الجانب الأمني ومحاربة الارهاب.
وأضاف الجبالي أن المرحلة القادمة في حال فوزه بالرئاسة ستكون تحت شعار المسألة الاقتصادية والاجتماعية، موضحا أن المقصود بحالة الطوارئ الاقتصادية هي تلبية حاجة الدولة إلى المداخيل وتسديد ديون الميزان التجاري المقدرة بنحو 11 مليار دينار بالعملة الصعبة ما يستوجب القيام بما امكن لتحسين الميزان التجاري واسترجاع أموال الضرائب من المتهربين من دفعها ممن وصفهم بالمترفهين.
كما قال الجبالي ان حالة الطوارئ يجب ان تشمل التصدير مشيرا إلى الكم الهائل من السلع الموردة بالسوق التي يتجول بها بمدنين والتي مصدرها ” الكنترا” وهي تجارة غير قانونية وفق تعبيره.
وقال الجبالي في الإطار ان التجارة الموازية لا يقصد بها صغار التجار الذين يعيلون عائلاتهم لذلك وجب إدراجهم في الدورة الاقتصادية المنظمة لا منعهم وتعريضهم للخصاصة التي قد تقودهم للانزلاق إلى العنف والإرهاب، بل المقصود بهم المهربون الكبار الذين يستعملون حتى نقاط العبور الرسمية.
ومن هذا المنطلق يجب حسب الجبالي التركيز على تحويل تونس إلى بلد منتج ومصنع يبيع منتجاته في الخارج مع تنظيم التجارة الموازية وإدراجها في الدورة الاقتصادية.

هذا وتحدث الجبالي عن خطة طوارئ بيئية وهي إحدى نقاط برنامجه الانتخابي وجاء التركيز عليها خلال جولته في مدنين نتيجة ما شاهده من تراكم للفضلات في عدة أماكن داخل السوق وخارجها، مشيرا إلى أهمية استثمار الفضلات لإنتاج الطاقة والأسمدة.
واعتبر الجبالي أن مسألة التشغيل حاضرة بقوة في برنامجه من خلال جعل الفلاحين يستفيدون من الأراضي الدولية.
وشدد ان الرئيس المنتخب يجب أن يركز على هذه الخطة بعيدا عن كل ما يمكن أن يفرق شعبه كقانون الميراث وغيرها من الأمور التي تكرس الخلافات، مضيفا “خمس سنوات ونحن نتعاركو سياسيا.. الأحزاب يتعاركو .. القصبة تتعارك مع الرئيس.. نحنا الان نهتم بقضايا شعب ..”
وواصل الجبالي أنه يتوجه بصدق إلى الشعب وأنه يجب العمل بجد لصالح البلاد ولصالح الاقتصاد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com