سياسة

كرشيد: رئيس الجمهوريّة دون صلاحيات و هكذا تمّ التحيّلُ عليه.. [فيديو]

في حوار مع تونس الرّقمية أفاد وزير أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية السّابق مبروك كرشيد بأنّه لا يجب أن ننتظر عصا سحرية أو نجدة سماويّة لإخراج تونس من أزمتها بل يجب تشخيص المشكل.

و أشار الوزير السّابق أنّه وفقا لتجربته في الوزارة فانّ المشكلة تعدّ سياسيّة بالأساس لانّ تونس تزخر بعدد كبير من الثّروات و لكن لم يتمّ استغلالها كما يجب.

و أوضح في هذا السّياق انّه بعد الثّورة تمّ تجزئة السّلطة وأخذ كلّ نصيبه إلى الحدّ الذّي لم يعد فيه الشّعب التونسي يعرف السّلطة بيد من، مشيرا إلى أنّ صلاحيات رئيس الجمهورية محدودة جدا أو يكاد يكون دون صلاحيات وهو ما اعتبره كرشيد “عيب”.

وتابع كرشيد أن وجود رئيس دون صلاحيات إمّا أن يكون سببه الكذب على الشّعب التونسي وإيهامه بانتخاب رئيسه الذي لا يعدُّ في حقيقة الأمر صاحب القرار الفعلي أو أنّه تمّ التّحيل على رئيس الجمهوريّة بالنّظام السّياسي… الذي يقوم بتجزئة السلطة إلى حد تلاشيها..

وشدّد محدّثنا على أنّه يجب تغيير النّظام السّياسي الحالي الذي خوّل لرئيس الحزب الأكبر بالبلاد أن يحكمها بطرق أخرى..

هذا و أكّد كرشيد أنّه يجب العودة للنّظام الرّئاسي الذّي تعتمده الدّيمقراطيات الكبرى في العالم كأمريكا و فرنسا.

تعليقات

الى الاعلى