سياسة

كرشيد: على جماعة رابعة أن يسألوا نور الدّين البحيري عن قضيّة اليوسفيين… فلست أنا من تخلّى عنها [فيديو]

في حوار مع تونس الرّقمية أكّد وزير أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية السابق مبروك كرشيد أنّه لم يتخلّى عن قضيّة اليوسفيين التي رفعها ضدّ رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السّبسي، وقال إنّ نور الدين البحيري وزير العدل آنذاك و رئيس النّيابة العموميّة هو من قرّر حفظ القضيّة.
و أوضح كرشيد انّه كلّف كمحام برفع هذه القضيّة في سنة 2012 و لكن النّيابة العموميّة قامت بحفظها في نفس السّنة.

و شدّد المحامي ووزير أملاك الدّولة السّابق أنّه يجب على جماعة الإسلام السّياسي أن يسألوا وزيرهم حول هذه القضيّة، مضيفا انّه يؤمن بكون اليوسفيين وطنيين و هو ابن عائلة يوسفيّة و لكن القضيّة حفظت و كونه سياسيا لا يجب ان ينظر إلى الوراء.

و في نفس السّياق قال كرشيد أنّه في انتخابات 2014 وضع بين خيارين إمّا الباجي قائد السّبسي أو المنصف المرزوقي الذّي هلّل بانهيار بغداد و دمشق و طرابلس و سقوط العواصم العربية و هو اختار الأوّل و ليس نادما، مشدّدا على أنّه لو أعاد التاريخ نفسه اليوم لإختار الباجي قائد السّبسي مرّة أخرى.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com