سياسة

لطفي زيتون يطالب النهضة بـ”تحرير الإسلام من الصراع الحزبي والإقتناع نهائيا بأنه ملك التونسيين”

تحدث اليوم الثلاثاء 12 فيفري 2019 القيادي في حركة النهضة لطفي زيتون إلى ضرورة قيام الحركة بجملة من الإصلاحات، معتبرا أن الإصلاح هو استكمال تحويل النهضة إلى حركة مدنية.
وأوضح لطفي زيتون في حوار له نشرته جريدة الشارع المغاربي في عددها الصادر اليوم، أن النهضة يجب أن تهتم بإنجاز البرامج وتسيير الدولة وبناء الثقة مع الدولة وترك كل ما يتعلق بمهام المجتمع المدني والجمعيات سواء دينية أو ثقافية أو اجتماعية لمنظومة المجتمع المدني والإكتفاء بالعمل كحزب سياسي.
وفي هذا السياق ركّز زيتون على ضرورة تحرير حركة النهضة للإسلام، مبينا أن ‘تحرير الإسلام من الصراع الحزبي… والاقتناع  نهائيا بأن الإسلام ملك للشعب التونسي…ملك لـ12 مليون تونسي حتى لمن لا يعتنق الإسلام’.
ودعا إلى ضرورة أن اقتناع الجميع بهذا وتخليص الإسلام من استعماله في السياسي.
وذكر لطفي زيتون أنه لم يعد مقتنعا كثيرا بمصطلح الإسلام الديمقراطي وفق ما أورته نفس الجريدة.

تعليقات

الى الاعلى