سياسة

محامي سليم الرياحي: نخشى من وجود ضغوطات على موكلي في حالة عودته إلى تونس [فيديو]

قال الطيّب بالصادق محامي رئيس حزب الإتّحاد الوطني الحرّ سليم الرياحي، إنّه لا يمكن أن يتهمّ أي طرف بإستهداف موكّله، وإنّما المعطيات المتوفّرة تؤكّد التأثير على بعض القضاة والصحفيين في قضيته، وفق تعبيره.

وأشار المحامي إلى أنّ الأطراف المؤثرة في هذه القضية متعدّدة ومختلفة المصالح، خاصة منها بعض الأطراف السياسية التّي تستعمل وجودها في السّلطة كوسيلة ضغط ضدّ سليم الرياحي.

من جهة أخرى أكّد المتحدّث بأنّ إمكانية عودة سليم الرياحي إلى تونس ليست واردة بل أكيدة، وذلك عندما تسمح له الظروف والمصالح التّي تربطه خارج أرض الوطن، وكذلك الوضع الداخلي للبلاد الذّي يعتبر متأزّما للغاية.

كما تابع في السياق ذاته أنّ وجود تهديد لحرية سليم الرياحي في حالة عودته فيها الكثير من المبالغة، خاصة وأنّه كان متواجدا سابقا في أرض الوطن ولم يتعرّض لسلب لحريّته.

أمّا بخصوص اتّهام الرياحي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد في الفترة السابقة بمحاولة انقلاب وتناول القضاء العسكري لهذه القضية، فقد شدّد بالصادق على أنّ هذا الموضوع لا علاقة له بتواجد موكّله خارج أرض الوطن.

 

تعليقات

الى الاعلى