سياسة

محرزية العبيدي تصف قوّات الأمن بـ”الدجاج”، ثمّ تعـتذر

بعد أن وصفت قوات الأمن بـ”الدجاج”، حيث قالت على أمواج إذاعة شمس أف أم “Moi, je n’attaque pas les poulets”.. قدّمت يوم أمس نائبة رئيس المجلس التأسيسي محريز العبيدي اعتذارها للأمنيين، مشيرة إلى أنّ هذا المصطلح “POULETS” يعتبر عاديا في فرنسا.

وقد كتبت العبيدي على صفحتها بالفايسبوك:

إعتذار وتحية

تعلمت ألاّ أتردد أبدا في تقديم إعتذاري إذا بدر مني عمل يسيء للغير سواء بإرادتي أو عن غير قصد، وقد انتبهت إلى عبارة صدرت مني باللغة الفرنسية خلال البرنامج الهزلي على شمس أف أم يوم الثلاثاء وقد تفهم على أنها سخرية من رجال الشرطة: أفسر: عندما قال المنشط مازحا أنني قد أحاكم لأنني أغني الراب مثل ولد 15 فرددت “moi, je n’attaque pas les poulets ” أي أنا لا أهاجم البوليس وكلمة “poulets ” تعني بالعامية الفرنسية “البوليس” ولكنها لا تعتبر سبة وهي داخلة في اللغة اليومية العامية يستعملها حتى الشرطة أنفسهم، ثم أنني سمحت لنفسي باستعمالها لأننا في برنامج هزلي ونتحدث عن فن الراب المعروف بلغته الخاصة.

ولكن قد يحس رجال الشرطة أنها كلمة في غير محلها ولكل هؤلاء أقدم إعتذاري العميق وفي نفس الوقت أقدم لهم تحية لما يبذلونه من جهود في القيام بدورهم والسعي لكي يصبحوا بحق قوات أمن جمهوري في خدمة شعب تونس وليس قوة قمع لشعب تونس وأحيي خاصة رجال الأمن في باردو الذين قضوا شهرا صعبا وهم صائمون يحفظون الأمن ويحمون المتظاهرين واسمحوا لي أن أحي أيضا الأعوان الذين يحرسون الشخصيات السياسية والعامة في هذه الظروف الصعبة وأن أتمنى الشفاء العاجل للأمني الشاب منير الذي كان في حراستي والذي تعرض لحادث سير وهو يتوجه لعمله خلال الأسبوع الماضي، وأقول له “شكرا لحسن خلقك ولمهنيتك العالية في تأدية واجبك وإن شاء تعود في القريب العاجل لعملك”.أخيرا تحية مجددة لكل رجال الأمن ولن أنسى مجددا حتى في مجال المزاح أن أحافظ على تجنب أي كلمة قد تسيء لغيري وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نبهنا أن الكلمة ننطقها ولا نلقي لها بال في حين أنها قد تهوي بنا في جهنم، غفر الله لي ولكم ولكل من يتفوه بالكلام يلقي له بال خاصة السياسيين في يومنا هذا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com