سياسة

محسن مرزوق: الجلسة الأولى للمجلس المدني الموازي تنعقد يوم 9 جانفى 2012

أعلن محسن مرزوق الأمين العام للمؤسسة العربية للديمقراطية عن انطلاق أشغال المجلس المدني الموازي يوم 9 جانفى 2012 بتركيبة تضمّ ممثّلين عن جمعيات ومنظّمات وشخصيات وكفاءات وطنية وتضمن تمثيلية أكبر للجهات والشباب والمرأة.

وأضاف خلال ندوة صحفية عقدها، أمس الأربعاء، بالعاصمة أن هذا المجلس الذي ستعقد جلساته مرة كل أسبوعين، سيواكب بالحوار والنقاش أعمال المجلس الوطني التأسيسي خاصة في ما يتعلق بصياغة دستور جديد للبلاد.

ونفى مرزوق أن يكون هذا المجلس منافسا للمجلس الوطني التأسيسي أو معارضا له، مشيرا إلى أن هذه المبادرة المستوحاة من تجارب المجتمعات المدنية المتقدمة لا تمثل “خطرا” على عملية الانتقال الديمقراطي.

كما استنكر مرزوق تهمة “التشويش” على المجلس الوطني التأسيسي التي “تقف وراءها عدة أطراف سياسية” حسب قوله. ودافع عن حق المجتمع المدني في التعبير والتنظيم قائلا: “لن نتخلّ عن هذا الحق ولن نطلب إذنا من أحد.”

وبين الأمين العام للمؤسسة العربية للديمقراطية في هذا السياق أن المجلس المدني الموازي الذي ستخصّص له موارد مالية ذاتية يهدف بالخصوص إلى توسيع المشاركة الديمقراطية وتدعيم الشفافية السياسية.

بالإضافة إلى ذلك، تمكين الأفراد من المشاركة في صياغة الدستور ومناقشة فصوله بكل حرية وشفافية، قائلا: “تونس ليست جزيرة معزولة ولن تكون موطنا للتفرّد بالرأي”.

وتجدر الإشارة إلى أن محسن مرزوق أعلن يوم 3 نوفمبر 2011 عن شروع عدد من الجمعيات والمنظمات في تشكيل مجلس مدني موازى  للمجلس الوطني التأسيسي من أجل المشاركة في صياغة الدستور.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى