سياسة

محمد عبو: التمويلات الخارجيّة لبعض الأحزاب تعد تآمرا مع المخابرات الأجنبيّة و هي جريمة عقابها شديد [فيديو]

علّق اليوم الأربعاء غرّة ماي 2019، محمد عبو الامين العام المنتخب مؤخّرا لحزب التّيار الدّيمقراطي في حوار مع تونس الرّقمية على موضوع التّمويلات الخارجيّة و دعم دول أجنبية لبعض الأحزاب السّياسيّة بأنّ هذا الموضوع يعدّ جريمة.

و أوضح عبو أنّ أي حزب سياسي مدعوم من الخارج يعني أنّه مدعوم من مخابرات أجنبيّة و هذا خيانة للدّولة تستوجب أشدّ العقوبات، معتبرا أنّ الأحزاب التي تمدّ يدها للخارج تقوم بالاعتداء على أمن الدّولة و لن تحمي أمنها و استقرارها مستقبلا.

و أضاف السّياسي و مؤسّس حزب التّيار أنّه يجب أن يقوم الشّعب التونسي اليوم بمساءلة هذه الأحزاب “من أين لك هذا؟” كما أنّه يجب إحراجها و ذلك عندما تقوم أحزاب أخرى بنشر مواردها و مصاريفها، في إشارة للتقرير الذّي نشره حزبه حول مؤتمره الانتخابي الأخير.

و قال ضيف تونس الرّقمية “اليوم حزب يوسف الشّاهد مثلا استخدم آلياته و أساليبه لتجميع أشخاص لملئ القاعة المغطاة برادس و هذا يمكن كشفه بسهولة”.

و شدّد عبو على انّه قبل الانتخابات من الضّروري أن يكون الوضع أكثر شفافيّة.

تعليقات

الى الاعلى