سياسة

مهدي بن غربية يقدم مجموعة من الحلول تجعل من تونس “دولة قوية” [فيديو]

في حوار مباشر مع تونس الرّقمية و بسؤاله عن حلول للأزمة التّي تعيشها البلاد أفاد الوزير السّابق و القيادي بحزب تحيا تونس مهدي بن غربية أنّه لا بدّ من تعاقد جديد ينطلق من تشخيص الصّعوبات الاقتصادية و الوضع الاجتماعي، مشيرا إلى ضرورة أن ينكبّ كلّ التونسيين على العمل لأنّ الدّولة لم يعد بمقدورها أن تعطي كلّ شيء.

و أضاف الوزير السّابق أنّه يجب أن يكون هناك حوار بين جميع الأطراف حول الإصلاحات التي يجب أن تنفّذ و التّي على رأسها، حسب رأيه، إصلاح المؤسّسات العموميّة و خاصة منظومة التقاعد و القضاء على الفساد و توزيع الثّروات بشكل عادل بين جميع المواطنيين، أيضا تسهيل الإجراءات الإدارية على باعثي المشاريع و القضاء على منطق الترخيص في الأنشطة التي لا تحتكرها الدّولة.

و قال بن غربيّة إنّه إن تمّ تحقيق هذا فبإمكان تونس في 4 أو 5 سنوات أن تحقّق ما بين 7 و 8 نقاط نمو مما سيساهم بدوره في خلق الثّروة التي تصنع دولة قويّة.

أمّا سياسيا فأوضح القيادي بحزب تحيا تونس انّ النّظام السّياسي الحالي ليس خارقا للعادة و لكن يجب أن يكتمل، معتبرا أنّ النّظام البرلماني هو الأفضل لأنّ تونس لا تزال غير مستعدّة لنظام سياسي تكون فيه كلّ السّلطات بيد شخص واحد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى