سياسة

مهدي جمعة للخبر الجزائرية : خلافات نداء تونس تأثر سلبا على أداء الحكومة و عودته للمشهد السياسي مرتبطة بخدمة الوطن

2015-11-0422 37 57.266102-tunis-555x318علّق رئيس الحكومة السابق مهدي جمعة  فعلى الخلافات الحاصلة داخل حركة نداء تونس  و ذلك في حوار نشرته صحيفة الخبر الجزائرية اليوم الخميس 5 نوفمبر 2015 ,أنّ  هناك بعض التجاذبات التي تحدث في بعض الأحزاب، على ثقلها والتي هي في طور التشكل في سياق الانتقال الديمقراطي، تأثر سلبا على  أداء الحكومة مشيرا إلى انه  لا يتمنى ان يحدث انقسام في الحزب الحاكم .و أضاف  مهدي جمعة  أنه يجب على قيادات الحزب تغليب  روح الحكمة والمسؤولية،  مذكرا بأن  تونس واجهت مشاكل داخل  مؤسسات الدولة في وقت سابق و نجحت في إجايازها  بالحكمة والحوار الوطني  و إعتبر  المشاكل داخل المؤسسة الحزبية و في بعض الأحزاب الثقيلة تحتاج إلى بعض الوقت لاجتيازها وترسيخ تقاليد سياسية.و دعا مهدي جمعة  جميع   الفرقاء السياسيين إلى تحمّل المسؤوليات،  بالإضافة إلى إستخلاص الدرس من نجاح  الحوار الوطني و أن المهم هو  الحفاظ على  مكاسب المسار الانتقالي والمؤسسات.و عبّر المتحدث عن قلقه إزاء ما يحصل في حزب نداء تونس  بإعتبار اننا نعيش في عالم مفتوح وكل شيء أصبح يحدث أمام الملأ، وهذا يقلق المواطن، لكن من المهم ، الاتجاه الكبير هو النجاح في تلافي أي انزلاق نحو مخاطر كبرى.من جهة أخرى، رفض مهدي جمعة في حديث لصحيفة الخبر الجزائرية نُشر اليوم 5 نوفمبر 2015 الخوض في مسألة عودته إلى المشهد السياسي في الوقت الحالي، مشيرا إلى أنّه “يعتبر نفسه معنيا بالشأن العام، و قد أعلن منذ انسحابه من الحكومة عن استعداده للمساهمة ووضع نفسه في خدمة الوطن”، مضيفا أنّه إذا قرّر يوْما أن يكون لديه مشروعا سياسيا سيُصرّح بذلك و ما عدا ذلك كل الأخبار تلزم من يقولها حسب تعبيره.و للإشارة  فقد  ذكر موقع الشؤوق اون لاين  اليوم أنّ رئيس الحكومة السابق مهدي جمعة بصدد وضع اللمسات الأخيرة  قبل الإيداع القانوني  لمشروعه السياسي الجديد والذي يضم عددا من الوجوه السياسية والشبابية و من المنتظر أن يكون للمرأة في هذا المشروع النصيب الأوفر . 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى