إنتخابات 2019

نبيل القروي: “لا يمكن الحديث عن عرس انتخابي..ولا أنوي الانتقام رغم أنّني غاضب قليلا”

لا يُمكن الحديث عن تكافؤ للفرص، والذّي مرّرت به لم يمرّ به أي شخص في العالم، هذا ما جاء في تصريح نبيل القروي خلال ندوة صحفية عقدها مساء أمس الأحد 13 أكتوبر 2019 بعد الإعلان عن نتائج الدّور الثاني من الإنتخابات الرئاسية والتّي أفرزت فوز المرشّح قيس سعيّد.

وتابع القروي أنّ حزبه سيعلن عن القرارات التّي سيتّخذها بعد الإعلان الرّسمي عن النتائج من قبل هيئة الإنتخابات، متابعا بأنّه ”غاضب قليلا من النتائج لكنّه لا ينوي الإنتقام”، وفق تعبيره.

وشدّد القروي على أنّه رغم كلّ ما تمّ تداوله في الإعلام الوطني والأجنبي بخصوص التّجربة الإنتخابية في تونس، إلاّ أنّه لا يمكن الحديث عن عرس إنتخابي، حيث أنّ هذه الإنتخابات تتضمّن نقطة استفهام منذ بدايتها، حسب قوله.

كما أفاد القروي بأنّهم على استعداد للعمل مع كافّة الأطراف التّي ستعمل من أجل صالح البلاد، مؤكّدا على ضرورة العمل على تجاوز مشكل الفقر والبطالة الذّي يُعاني منه عدد كبير من التونسيين.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com