سياسة

هكذا علّق محسن مرزوق على تعامل التونسيين مع خبر مرض رئيس الدولة

أثنى ئيس حزب حركة مشروع تونس، محسن مرزوق،على الشعب التونسي الذي هتف بالنشيد الوطني يوم الخميس بعد العمليتين الارهابيتين وما بينته مؤسسات الدولة والإعلاميين والنخب وأغلب السياسيين من حكمة ورصانة في التعاطي مع مرت به تونس قد ضيق مساحة اي خيانة ممكنة في البلاد.

كما تحدّث مرزوق في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، على ما بينته مؤسسات الدولة من حكمة في التعاطي مع الحوادث الإرهابية ومع خبر مرض رئيس الجمهورية، وقال في هذا الخصوص إن رئيس الحكومة كان أول من كذب إشاعة وفاة رئيس الجمهورية و نفى وجود فراغ في السلطة بعد أن تنقل لزيارته في المستشفى وفند من جهة أخرى الاخبار التي تروج عن وجود خلافات على مستوى السلطة التنفذية.

وأشار إلى أنّ الرصانة في التعامل مع ذات الخبر برزت كذلك في موقف رئيس مجلس نواب الشعب الذي تنقل بدوره الى البرلمان ليقطع الطريق أمام كل محاولات التشويش على البلاد بعد حصول ارتباك لدى بعض السياسيين من أحزاب مختلفة، والذين قال إنهم « انساقوا وراء إشاعة وفاة رئيس الجمهورية دون أن يتثبتوا من الخبر.
ونوه في السياق ذاته بموقف مؤسسة الجيش الوطني وجهده بالتعاون مع الامن الوطني في التصدي للارهاب، وآخرها حادثة الخميس الفارط بجبل عرباطة بقفصة، التي قال انها محاولة ارهابية فاشلة، إذ لم تتمكن من تحقيق أهدافها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com